أخبار عاجلة
الرئيسية / العالم / هل المغرب سينهي الأزمة؟!…. بوزنيقة تحتضن مشاورات الفرقاء الليبيين

هل المغرب سينهي الأزمة؟!…. بوزنيقة تحتضن مشاورات الفرقاء الليبيين

انطلقت، أمس الأحد ببوزنيقة، الحوار الليبي بين وفدي المجلس الأعلى للدولة وبرلمان طبرق، ويهدف الحوار الليبي إلى تثبيت وقف إطلاق النار وفتح مفاوضات لحل الخلافات بين الفرقاء الليبيين.

وينعقد بعد أسابيع من زيارة كل من رئيس المجلس الأعلى للدولة في ليبيا، خالد المشري، ورئيس مجلس النواب الليبي، عقيلة صالح، إلى المملكة بدعوة من رئيس مجلس النواب المغربي.

كما يأتي بعد أسابيع من زيارة الممثلة الخاصة للأمين العام ورئيسة بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بالنيابة، ستيفاني ويليامز، إلى المغرب في إطار المشاورات التي تقودها مع مختلف الأطراف الليبية وكذا مع الشركاء الإقليميين والدوليين بغية إيجاد حل للأزمة الليبية.

مسؤول بالخارجية المغربية قال في تصريح صحفي، مفضلا عدم نشر اسمه، إن “الأطراف الليبية ستجتمع بمدينة بوزنيقة الأحد”، دون مزيد من التفاصيل.

غير أن مسؤول بالمجلس الأعلى للدولة الليبي، قال في تصريحات صحفية، إن الاجتماعات “تجرى بين لجان تمثل الحكومة الليبية وبرلمان طبرق، في المغرب، وأماكن أخرى (لم يحددها) حول عدد من الملفات التي تهم الأزمة الليبية”.

وأكد أن المغرب قد يستضيف في وقت لاحق لقاء بين رئيس المجلس الأعلى للدولة خالد المشري، ورئيس برلمان طبرق عقيلة صالح، عندما تنهي اللجان أشغالها.

وقبل أيام، تحدث المشري أمام عدد من نشطاء المجتمع المدني عن “لقاء تشاوري غير رسمي بالمغرب بين مجلس الدولة ومجلس النواب بطبرق”، بحسب الصفحة الرسمية للمكتب الإعلامي للمجلس الأعلى الليبي بفيسبوك.

وأوضح أن “هذا يحدث دائما حتى بين أعضاء مجلس الدولة وأعضاء مجلس النواب الموجودين في طرابلس، ويصل العدد أحيانا إلى 40 أو 50 عضوا”.

وتعاني ليبيا منذ الإطاحة بنظام القذافي انفلاتا أمنيا وانقساما سياسيا، وأزمة اقتصادية حادة، أحد أبرز وجوه الانقسام تجلى في تنافس حكومتين على الشرعية والسيطرة، إحداهما حكومة الوفاق الوطني التي تحظى بدعم أممي برئاسة فايز السراج غربي البلاد، والثانية الحكومة الليبية المؤقتة برئاسة عبد الله الثني جهة الشرق.

وزادت حدة الأزمة بوجود العشرات من المليشيات والقوات المسلحة الموالية لأطراف النزاع والمتنافسة فيما بينها، وطيلة سنوات أنهكت البلاد الاشتباكات التي ما إن تهدأ حتى تعود من جديد تحت أسباب ومسميات مختلفة، وأثرت على الاقتصاد والخدمات العامة، وقطاع الصحة العمومية، وتسببت بنزوح عشرات الآلاف.

منبربريس

شاهد أيضاً

قضية ذبـ ح أستاذ يقطع زيارة وزير الداخلية الفرنسي للمغرب

أعربت الشرطة الفرنسية، أن الرجل الذي تعرض لاعتداء مميت قرب باريس، اليوم الجمعة، هو أستاذ …

النيابة الفرنسية تتهم ساركوزي بـ “تشكيل عصابة إجرامية” بسبب أموال القذافي

قامت النيابة المختصة بالجرائم المالية في فرنسا، بوضع الرئيس الأسبق نيكولا ساركوزي رهن التحقيق بتهمة …

المغرب يسترجع 25 ألفا و500 قطعة أثرية نادرة تمت مصادرتها في فرنسا

استعاد المغرب قرابة 25 ألفا و500 قطعة أثرية نادرة تشمل، على الخصوص، قطعا تعود لعصور …

الرئيس الامريكي يضغط للحصول على موافقة سريعة لأدوية “ريجينيرون” لعلاج كورونا

صرح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، يوم أمس الجمعة، أنه سيسعى لاستصدار موافقة سريعة على أدوية …

إقامة أول صلاة جمعة في الحرم المكي بعد توقف استمر قرابة 7 أشهر بسبب فيروس كورونا

أقيمت اليوم أول صلاة جمعة في الحرم المكي بحضور المعتمرين بعد توقف استمر قرابة 7 …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *