أخبار عاجلة
الرئيسية / العالم / طهران تعارض اتفاق الدوحة لأنه يشرعن الوجود الأمريكي في أفغانستان

طهران تعارض اتفاق الدوحة لأنه يشرعن الوجود الأمريكي في أفغانستان

قالت وزارة الخارجية الإيرانية اليوم الأحد في بيان إن طهران تعارض الاتفاق بين الولايات المتحدة و طالبان لأنه سيضفي شرعية على وجود القوات الأمريكية في أفغانستان.

وأشارت الخارجية  أن الولايات المتحدة لا تمتلك مكانة قانونية لتوقيع اتفاق سلام في أفغانستان أو تحديد مستقبل هذا البلد، منوهة بأن الأمم المتحدة قادرة على تسهيل المفاوضات بين الجماعات الأفغانية والإشراف عليها وضمان تطبيقها.

ورأت الخارجية أن اتفاق السلام المستدام في أفغانستان يكون فقط عن طريق الحوار بين الأفغانيين وبمشاركة جميع الأحزاب السياسية بما فيها حركة طالبان وبمراعاة اعتبارات الدول المجاورة لأفغانستان.
وقالت إن إيران ترحب بأي تطور يؤدي إلى إرساء السلام في أفغانستان وتدعم أي جهود تصب في هذا الإطار تكون تحت توجيه وقيادة الأفغانيين، مبدية استعداد طهران لتقديم المساعدة في تحقيق السلام والأمن والاستقرار في أفغانستان في إطار احترام سيادة ووحدة الأراضي الأفغانية.
وعبّرت الخارجية الإيرانية عن الأمل في تشكيل حكومة في أفغانستان تعمل على إيجاد علاقات صداقة وأخوة مع دول الجوار وقادرة على اجتثاث الإرهاب في أفغانستان على حد قولها.

منبربريس-وكالات

شاهد أيضاً

روسيا تشرع في تسليم لقاح “سبوتنيك V” ضد فيروس كورونا إلى دول إفريقية

كشف المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط وإفريقيا، نائب وزير الخارجية ميخائيل بوغدانوف، أن …

ماكرون: مجلس الأمن “لم يعد مفيدا” وأدعو لبناء “أوروبا قوية” لتجنّب الاحتكار الصيني-الأمريكي

أكد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون من خلال في مقابلة أجراها مع احدى المواقع الفرنسية موقع  …

انطلاق أول دوري نسائي لكرة القدم في تاريخ المملكة السعودية

تعرف المملكة السعودية انطلاق أول دوري كرة قدم مجتمعي للسيدات، تحت إشراف الاتحاد السعودي للرياضة …

شلل يصيب هرم السلطة بالجزائر في ظل غياب الرئيس “تبون”

أثار غياب الرئيس الجزائري المطول عبد المجيد تبون لدى جزء كبير من من الجزائريين ووسائل …

السعودية والأردن تعلنان دعمهما للمغرب في مواجهة مليشيات قُطاع الطرق بالكركرات

أعلنت  المملكة العربية السعودية،  اليوم السبت، عن تأييدها للإجراءات التي اتخذتها المملكة المغربية لإرساء حرية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *