الأربعاء , يونيو 23 2021
أخبار عاجلة
الرئيسية / سياسة / الداخلية الإسبانية: إستقبال غالي سبب غزو المهاجرين وخطأ إسبانيا له عواقب وخيمة مع المغرب

الداخلية الإسبانية: إستقبال غالي سبب غزو المهاجرين وخطأ إسبانيا له عواقب وخيمة مع المغرب

أعرب وزير الداخلية الإسباني عن معارضته لاستشفاء زعيم منظمة البوليساريو في الأراضي الإسبانية بشكل سري، وسيحدث انف ج ار داخل الحكومة الاشتراكية الإسبانية بسبب هذا الفعل.

ذكرت صحيفة ABC المنتشرة على نطاق واسع أن “فرناندو غراندي مارلاسكا” عارض بشدة استقبال زعيم البوليساريو بهوية مزورة، وحذر بيدرو سانشيز ووزير الخارجية أرانتشا لايا من هذا القرار وأنه سيكون له عواقب وخيمة مع العلاقات مع المغرب.

وأكدت الصحيفة نفسها أنه نظرا لحساسية ملفات الهجرة ، أصبح هذا بالنسبة لوزير الداخلية همه الأساسي ، و هو السبب الرئيسي في معارضته لقرار وزير الخارجية بقبول “غالي” بهوية مزورة.

وحذر الوزير نفسه في حكومة سانشيز رئيس الوزراء ووزير الخارجية من احتمال حدوث أزمة مع المغرب ، لكنه لم يلتفت إلى هذه التحذيرات.

في نفس السياق طالب ‘بيدرو كاسادو’ زعيم الحزب الشعبي الإسباني، الحكومة الإسبانية ل‘سانشيز’ الإشتراكية، ضرورة التنسيق الأمني والتقارب مع المغر بشكلٍ عاجل.

وفي تغريدة له على حساب تويتر حمل حكومة سانشيز مسؤولية ‘غزو’ المهاجرين لمدينة سبتة المحتلة.

شاهد أيضاً

تبون وشنقريحة يطمئنون على سلعتهم التي قايضوا بها مع إسبانيا بأموال الشعب الجزائري

قلم الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون ، اليوم الأربعاء ، رفقة رئيس أركان الجيش سعيد …

إسبانيا ترفض المشاركة في تمرين الأسد الأفريقي بسبب الصحراء المغربية

رفضت إسبانيا المشاركة في تمرين الأسد الأفريقي 2021 ، وهو أكبر تدريب عسكري في تاريخ …

الإنفصالي غالي سيبقى بالمستشفى “إلى أجل غير مسمى”

كشفت صحيفة “لاراتون” الإسبانية ، أن زعيم البوليساريو إبراهيم غالي ، الموجود حاليًا في مستشفى …

مناورات عسكرية أمريكية فرنسية ضخمة بالصحراء المغربية كرسالة مشفرة لأعداء المملكة

يستعد الجيش والقوات الجوية للمغرب وفرنسا والولايات المتحدة لإجراء مناورات مشتركة واسعة النطاق في الصحراء …

المغرب: جنرالات جزائريين متورطين في قضية غالي وسنكشف تفاصيل أخرى للعالم في الوقت المناسب

كشفت السلطات المغربية ، اليوم السبت ، عن وجود “أربعة جنرالات من البلدان المغاربية” ، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *