أخبار عاجلة
الرئيسية / سياسة / الحكومة تقبر مكتب التسويق والتصدير الذي استنزف 11 ألف مليار

الحكومة تقبر مكتب التسويق والتصدير الذي استنزف 11 ألف مليار

صادقت الحكومة على مشروع قانون يقضي بحل مكتب التسويق والتصدير وتصفيته، وهو الذي تفجرت فضيحته مباشرة بعد إنشاء لجنة لتقصي الحقائق، ترأسها حكيم بنشماش، في 2010، حين خاض حربا في عهد حكومة عباس الفاسي لكشف حقائق نهب الملايير من المكتب المذكور.

وأعادت الأمانة العامة للحكومة مقترح القانون ، الذي لم يتمكن عبد اللطيف معزوز، وزير التجارة الخارجية الأسبق، من تمريره بمجلس المستشارين، والرامي إلى تحويل مكتب التسويق والتصدير إلى شركة مجهولة الاسم، لطي الفضائح التي فجرتها لجنة تقصي الحقائق، وتقريران صادران عن المجلس الأعلى للحسابات، والمفتشية العامة للمالية، إذ اتضح عدم تطبيق مبدأ ربط المسؤولية بالمحاسبة. تورد الصباح.

وفضح المجلس الأعلى للحسابات، والمفتشية العامة للمالية، أسماء سياسية وازنة، ضمنها وزراء وبرلمانيون سابقون، تورطوا في تحصيل منافع دون وجه حق، وامتيازات مالية، خارج القانون.

فخلال الفترة الممتدة من 2005 إلى 2007 فقط، تم بيع 17 شركة بعقاراتها بالمغرب وبالخارج كانت تابعة لمكتب التسويق والتصدير، دون معرفة مآل الأموال المحصلة ومن استفاد منها. كما تم التلاعب في عمليات البيع للعشرات من الفيلات، والتي تتجاوز بكثير، وفق تصريحات أعضاء لجنة تقصي الحقائق، ما ضاع من الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، والمقدر بنحو 115 مليار درهم، أي 11 ألفا و500 مليار سنتيم.

وهاجم بنشماش، رئيس لجنة تقصي الحقائق لحظتها، الحكومة التي أرادت إيقاف أشغال اللجنة بإحالة بعض الموظفين الصغار على القضاء، وتوقيف مسطرة استدعاء كبار المسؤولين للإدلاء بحقائق تهم الشخصيات التي نهبت المال العام، إذ راسل رئيس الحكومة بمعطيات فاضحة، استنادا على تقريرين للمفتشية العامة للمالية (عددا 3599 و4116) بتأكيد غياب نظام المراقبة الداخلية، وعدم وجود آلية لتتبع الديون، ووجود عدد كبير من أعضاء المجلس في حالة تناف، لاستفادتهم بشكل كبير من التسبيقات دون إرجاعها.

وأوضح تقرير مفتشية المالية عن وجود تلاعب واضح في بعض الممتلكات المسجلة باسم جمعية الأعمال الاجتماعية التي جمد نشاطها منذ 1987. كما لف الغموض تقرير الخبرة الذي حدد ثمن بيع عشرات الفيلات بين 750 درهما للمتر المربع و800، في حين أن الثمن الحقيقي الذي بيعت به يتجاوز 3200 درهم للمتر المربع، واستحالة تحصيل مستحقات المكتب التي تجاوزت قيمتها 300 مليون درهم، وعدم استخلاص المكتب للديون المترتبة على فروعه والبالغ قيمتها 152.951.101,21 درهم، ورفض سياسيين رد الديون المستحقة عليهم بالملايير.

منبربريس

شاهد أيضاً

الكتابة الجهوية لحزب الاتحاد الاشتراكي : “فين مشات 3300 مليار لي وجه الملك لمشاريع الدار البيضاء “

أصدرت كتابة حزب الاتحاد الاشتراكي بجهة الدار البيضاء-سطات، بيانا حملت من خلاله مسؤولية ما وقع …

وزير التربية الوطنية: التعليم عن بعد لا يمكن أن يعوض الحضوري وتركنا الاختيار للأسر

أشاد وزير التربية الوطنية والتعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الاطر، سعيد امزازي على أن وزارته …

وزارة الداخلية تحرك المتابعات القضائية في حق عدد من رؤساء الجماعات

حركت وزارة الداخلية، عددا من المتابعات القضائية في حق رؤساء جماعات ترابية متهمين ب ” …

محامون يطعنون في قرار التطبيع مع إسرائيل أمام محكمة النقض

تقدم دفاع خالد السفياني، الذي يضم كلا من النقيب ذ.عبد الرحمان بن عمرو و النقيب …

رئيس الحكومة: روسيا وبريطانيا تعترفان بسيادة المغرب على الصحراء !

أكد رئيس الحكومة سعد الدين العثماني ، أن دولاً كبرى ستفتح قنصليات في الصحراء المغربية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *