أخبار عاجلة
الرئيسية / سياسة / البيجيدي يطالب بفتح تحقيق عاجل لمعرفة أسباب تفشي فيروس “كورونا”بدائرة لالة ميمونة!

البيجيدي يطالب بفتح تحقيق عاجل لمعرفة أسباب تفشي فيروس “كورونا”بدائرة لالة ميمونة!

طالبت الكتابة الإقليمية لحزب العدالة والتنمية بالقنيطرة، بفتح تحقيق عاجل وترتيب الجزاءات اللازمة عليه، لمعرفة الأسباب الحقيقية وراء الإنتشار المهول لفيروس كورونا على مستوى الوحدات الصناعية بدائرة لالة ميمونة.

وذكرت في بلاغ لها السبت، أنها “تابعت التطورات الأخيرة التي عرفتها الوضعية الوبائية بالإقليم خاصة على مستوى دائرة لالة ميمونة، والتي سجلت ارتفاعا مهولا في عدد الحالات المؤكدة المصابة بفيروس كورونا، نتيجة ظهور بؤر صناعية جديدة بالمنطقة”، مشيرة إلى أن “العدد مازال في تزايد مستمر، إذ أصبحت هذه الدائرة هي أكبر منطقة حاضنة للفيروس منذ ظهور هذا الوباء بالمغرب”.

ودعت إلى ” الكشف عن أسباب التأخر الكبير في إجراء التحاليل المسبقة لعمال ومستخدمي هذه الوحدات الصناعية منذ ظهور أولى الحالات، حيث إنه رغم اكتشاف هذه الحالات لم تتوقف هذه الوحدات الصناعية عن الاشتغال”، مُطالبة بـ”توضيح أسباب رفض إجراء التحليلات لعدد كبير من العمال والعاملات الوافدين من أقاليم أخرى بدعوى عدم انتمائهم لإقليم القنيطرة بالرغم من إلحاح العمال وعدد من المتدخلين”.

 

منبربريس

شاهد أيضاً

الكتابة الجهوية لحزب الاتحاد الاشتراكي : “فين مشات 3300 مليار لي وجه الملك لمشاريع الدار البيضاء “

أصدرت كتابة حزب الاتحاد الاشتراكي بجهة الدار البيضاء-سطات، بيانا حملت من خلاله مسؤولية ما وقع …

وزير التربية الوطنية: التعليم عن بعد لا يمكن أن يعوض الحضوري وتركنا الاختيار للأسر

أشاد وزير التربية الوطنية والتعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الاطر، سعيد امزازي على أن وزارته …

وزارة الداخلية تحرك المتابعات القضائية في حق عدد من رؤساء الجماعات

حركت وزارة الداخلية، عددا من المتابعات القضائية في حق رؤساء جماعات ترابية متهمين ب ” …

محامون يطعنون في قرار التطبيع مع إسرائيل أمام محكمة النقض

تقدم دفاع خالد السفياني، الذي يضم كلا من النقيب ذ.عبد الرحمان بن عمرو و النقيب …

رئيس الحكومة: روسيا وبريطانيا تعترفان بسيادة المغرب على الصحراء !

أكد رئيس الحكومة سعد الدين العثماني ، أن دولاً كبرى ستفتح قنصليات في الصحراء المغربية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *