أخبار عاجلة
الرئيسية / مجتمع / سكان جماعة أيت مازيغ بإقليم أزيلال يحتجون بسبب عدم توصلهم بدعم جائحة كورونا

سكان جماعة أيت مازيغ بإقليم أزيلال يحتجون بسبب عدم توصلهم بدعم جائحة كورونا

احتج عدد من سكان جماعة أيت مازيغ التابعة لدائرة واويزغت بإقليم أزيلال، حاملي بطاقة “راميد” والعاملين في القطاع غير المهيكل، يوم أمس الثلاثاء، بمسيرة تجاه مقر دائرة واويزغت.

وحسب مصادر محلية، فان سبب المسيرة الاحتجاجية، هو عدم توصل الساكنة بالدعم المالي الذي خصصته الدولة للأسرة المتضررة من جائحة فيروس كورونا المستجد”كوفيد19″.

وأضاف المصدر ذاته، أن الحالة الاجتماعية لهؤلاء تفاقمت بعد إقصائهم من إعانات الدولة المقدمة للأسر المتضررة من جائحة كورونا، بعد توقف الأسواق الأسبوعية منذ فرض حالة الطوارئ الصحية.

ورفض المحتجون إقصاءهم من الدعم المالي المؤقت المخصص لدعم الأسر المتضررة من جائحة كورونا، في وقت استفاد فيه البعض، بينما لم يتوصلوا هم بعد بأي دعم،  وطالبوا الجهات المسؤولة بإقليم أزيلال الإسراع بصرف الدعم لهم، سيما وأن وضعهم الاجتماعي لم يعد يتحمل الانتظار بعد توقف الحركة و الأسواق الأسبوعية منذ فرض حالة الطوارئ الصحية، ما يحول دون بيع مواشيهم التي تشكل مصدرا لرزقهم من خلال بيع بعض المنتجات الفلاحية أو المواشي.

سفيان بوناصر

شاهد أيضاً

عاصفة رملية تفزع ساكنة البيضاء .. مديرية الأرصاد الجوية تطمئن المغاربة

أكدت مديرية الأرصاد الجوية، بخصوص أثار تغير الجو في عدد المناطق، خاصة مع تحول لون …

6 سنوات سجنا لرئيس جماعة بسبب الشطط وإخفاء سجلات عمومية بتازة

قامت غرفة الجنايات الابتدائية باستئنافية تازة، بحر هدا الأسبوع بالحكم على رئيس سابق لجماعة أجدير …

رئيس الحكومة: هناك مفاوضات مع شركات أخرى لتوفير لقاح كورونا للمغاربة

أكد رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، أن هناك مفاوضات مع ثلاث شركات أخرى لتوفير لقاح …

تسجيل 2117 إصابة جديدة ..و طبيب مغربي يكشف معطيات خطيرة عن وفيات زملائه بكورونا (وثيقة)

أبانت معطيات وزارة الصحة، اليوم الاثنين، تسجيل 2117 إصابة مؤكدة جديدة بفيروس “كورونا” المستجد خلال …

تمديد التدابير الاحترازية بالدار البيضاء… والعثماني: الوضعية الوبائية مقلقة ولا نملك تصورا للإصابات

أعلنت الحكومة أنها قررت، تمديد فترة العمل بالتدابير التي تم إقرارها سابقا بعمالة الدار البيضاء، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *