أخبار عاجلة
الرئيسية / اقتصاد / العلمي: جائحة كورونا مكنت المغرب من إبراز قدراته على الابتكار وكفاءة موارده البشرية

العلمي: جائحة كورونا مكنت المغرب من إبراز قدراته على الابتكار وكفاءة موارده البشرية

أوضح وزير الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي، مولاي حفيظ العلمي، اليوم الأربعاء، أن جائحة كوفيد-19 مكنت إفريقيا بشكل عام، والمغرب بشكل خاص، من ابراز قدرات مواردها البشرية، وكذا كفاءاتها في مجال الابتكار.

وأكد العلمي، في كلمة بمناسبة ندوة نظمها عبر تقنية الفيديو مجلس الشركات المعني بإفريقيا، ومقره في واشنطن، على هامش الدورة الخامسة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة، أن القارة الإفريقية تشكل “خزانا حقيقيا للموارد الطبيعية والكفاءات والأطر التقنية عالية المستوى”.

وفي نفس السياق، قدم العلمي المغرب كنموذج، مذكرا بأنه منذ بداية الوباء، حرص الملك محمد السادس على تعبئة كافة الفاعلين في قطاع الصناعة بغية المساهمة في مساعدة قطاع الصحة على مواجهة هذه الأزمة غير المسبوقة.

وأبرز الوزير، خلال هذه الدورة التي نظمت تحت شعار “شراكة من أجل الإنعاش الاقتصادي: المغرب”، أن “المملكة التي لم تكن تنتج الكمامات من قبل، شرعت في تصنيع 17 مليون كمامة يوميا لساكنة يبلغ عددها 36 مليون نسمة. كما نجح مهندسون في قطاع الطيران في صنع واحدة من أكثر أجهزة التنفس نجاعة في العالم بهامش خطأ لا يتعدى 3 في المائة”.

وعلاوة على أجهزة التنفس الاصطناعي، يضيف الوزير، تضافرت جهود قطاعي السيارات والطيران لإنتاج أجهزة لقياس الحرارة وكاميرات الأشعة تحت الحمراء، وكذا طقم اختبار “PCR” من صنع مهندسين مغاربة، بات الآن قيد التشغيل.

وتابع العلمي “في الأسبوع الماضي، خلال زيارة إلى فرنسا، اكتشفت أن اختبار اللعاب الشهير المقدم في فرنسا تم تصنيعه في المغرب بمدينة طنجة. وهذا دليل واضح على القدرة التصنيعية التي تتميز بها الموارد البشرية المغربية-الإفريقية”.

واغتنم الوزير هذه المناسبة، التي عرفت مشاركة وزير الدولة الأمريكي في التجارة، ويلبر روس، لتسليط الضوء على “العلاقة المتميزة” بين المغرب والولايات المتحدة، داعيا إلى مواصلة تعزيز هذه الشراكة وجعل المملكة “منصة للتكامل مع الولايات المتحدة”، مؤكدا أن “المملكة تسعى إلى أن تكون دولة قادرة على الابتكار ولديها موارد بشرية عالية الجودة”.

وشاركت ثلة من صناع القرار السياسي وشخصيات من عالم الاقتصاد والمال في هذه الندوة التي تندرج في إطار سلسلة من الجلسات المخصصة للاستثمار في القارة.

وتم تنظيم هذه الندوات على هامش الدورة 75 للجمعية العامة للأمم المتحدة لمناقشة بالخصوص الاستراتيجيات الرئيسية للإقلاع الاقتصادي ما بعد كوفيد-19.

منبربريس

شاهد أيضاً

الداخلية: فتح تحقيق مع شركات استفادت من دعم “زيرو ميكا” وتستمر في انتاج البلاستيك

فتحت المصالح المختصة التابعة لوزارة الداخلية، تحقيقات بشأن الدعم المخصص للوحدات التي كانت تنتج أكياس …

شركات غارقة في تلاعبـات بمـلاييـر لصفقات عمومية تهدد بكوارث بيئية

كشفت وثيقة صادرة عن مديرية الطرق عن تلاعبات تقترفها شركات فائزة بصفقات عمومية، بخصوص المواد …

7700 مليار من القروض في مهب الريح

تجاوزت القروض معلقة الأداء 77 مليار درهم مع متم غشت الماضي، بزيادة 7.4 ملايير درهم، …

توقع تحقيق نمو اقتصادي بالمملكة بنسبة 4,5% ما بين 2021 و2023

كشف التقرير المسبق للميزانية، الذي أصدرته وزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة أمس الجمعة، بأنه من …

في ظل حكومة العثماني.. الديون الخارجية للمغرب تتضاعف وعجز الميزانية يتفاقم

أصدر المجلس الأعلى للحسابات تقريره الخاص بتنفيذ ميزانية سنة 2019، حيث تم إنجاز هذا التقرير، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *