أخبار عاجلة
الرئيسية / مجتمع / الرشوة والفساد والتوسط تورط قضاة في متابعات جنائية

الرشوة والفساد والتوسط تورط قضاة في متابعات جنائية

تحدث مصطفى فارس الرئيس، المنتدب للمجلس الأعلى للسلطة القضائية خلال كلمة ألقاها لمناسبة تعيين مسؤولين قضائيين، قال “أدعوكم وبكل إلحاح أن تجعلوا من محاكمكم نماذج فاعلة في مكافحة كل مظاهر الفساد، وذلك باتخاذ كل التدابير والإجراءات وفقا لمعايير النزاهة والشفافية، وليس من المقبول بتاتا التسامح مع مظاهر التسيب أو التجاوز التي قمنا برصدها سواء بمناسبة ولوج المكاتب والمصالح والأقسام أو قاعات الجلسات أو مكاتب القضاة أو غيرها من مرافق المحاكم أو حتى بمحيطها “، مضيفا “احرصوا على أن تبقى المحاكم فضاء خالصا لإنتاج العدالة وحل النزاعات بين المتقاضين وتقديم الخدمات القضائية للمرتفقين فقط لا غير”.

القضايا التي تورط فيها قضاة بالرشوة وانتهت في المحاكم وإن على قلتها، أحدثت نوعا من الشرخ، وشكلت بعض تلك الملفات نقطة استفهام خاصة بالنظر إلى المتابعين فيها من قضاة فمنهم من يحمل صفة قاض مدى الحياة كما هو حال مستشار بمحكمة النقض الذي ضبطت بحوزته رشوة ب50 مليونا دفعته إلى تقديم استقالته وتمت متابعته في حالة اعتقال، وظل رهن التحقيق لشهور قبل إطلاق سراحه بسبب المرض الذي كان يعانيه، فيما أدين رئيس غرفة بمحكمة الاستئناف بالرباط ضبط هو الآخر متلبسا برشوة 2000 درهم، وحكم بسنة حبسا نافذا قضاها كلها.

الملفات التي أثيرت حولها العديد من الاستفهامات بالنظر إلى شخصية المتابعين فيها وما كانوا يظهرونه من نزاهة واستقامة، غير أن الواقع كان غير ذلك. لتظهر بين الفينة والأخرى ملفات تحمل الشبهة الجنائية لقضاة آخرها ما شهده صيف السنة الجارية وبالضبط غشت الماضي من اعتقال نائب وكيل الملك بالمحكمة الزجرية بالبيضاء، والذي تعدت تهمته الارتشاء، لينضاف إليها تكوين عصابة إجرامية وتسخير أشخاص للبغاء، ومازالت قضيته رهن التحقيق وتثير في كل يوم العديد من المفاجآت التي قد لا تنتهي عنده والسماسرة المعتقلين معه، بل قد تعصف بأسماء أخرى خاصة أمام وجود أحكام في ملفات توسط فيها هي محل بحث. تورد الصباح.

ويرى المتتبعون أن استقلال السلطة القضائية، ليس امتيازا للقضاة ليعيثوا فسادا وإنما هو سيف رقابة يتطلب منهم الكثير من الحرص للحفاظ على هيبة الجهاز وعلى ثقة المتقاضين وعلى سمو الرسالة، ويبقى العنصر الأساس في المقام الأول هو ما أكد عليه جلالة الملك محمد السادس في توجيهاته السامية، ألا وهو الضمير المسؤول بكل حمولاته الأخلاقية.

منبربريس

شاهد أيضاً

“العطش” يُخرج المئات في مسيرة على الأقدام بميدلت

قام المئات من ساكنة دواير “تيقاجوين”، التابعة لإقليم ميدلت، صبيحة اليوم الأحد، السير على الأقدام …

سنتان حبسا نافذا لدركي قتل زميله في حادثة سير بأكادير

سنتان حبسا نافذا وغرامة مالية قدرها 40 ألف درهم، هذا ما قضت به محكمة الإستئناف …

وفاة القيادي الاستقلالي و أحد رموز الحركة النقابية بالمغرب عبد الرزاق أفيلال

كشفت قيادات من حزب الاستقلال عن وفاة السياسي والنقابي عبد الرزاق أفيلال، أحد مؤسسي الاتحاد …

الصويرة : السلطات الامنية توقف سبعة أشخاص يقومون بتوزيع كتب التبشير بالمدينة العتيقة

تمكنت السلطات الأمنية بمدينة الصويرة، أول أمس الجمعة 23 أكتوبر الجاري، توقيف سبعة مواطنين أجانب، …

لبنان : المستشفى الميداني المغربي ببيروت ينهي مهمته الإنسانية

انهى المستشفى الطبي الجراحي الميداني الذي أقيم بتعليمات من الملك محمد السادس، القائد الأعلى ورئيس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *