أخبار عاجلة
الرئيسية / مجتمع / وزارة الصحة تحسم جدل إرتداء الكمامة داخل السيارات الخاصة

وزارة الصحة تحسم جدل إرتداء الكمامة داخل السيارات الخاصة

أشادت وزارة الصحة أنه ليس ضرورياً ارتداء الكمامات داخل السيارات الخاصة، وهي المسألة التي خلقت جدلا واسعا في مواقع التواصل الاجتماعي  بين معارض و موافق للأمر .

حيث صرح معاذ المرابط، منسق المركز الوطني لعمليات طوارئ الصحة العامة، ضمن التصريح الصحافي الأسبوعي الثالث من نوعه، أنه من الناحية الوبائية فلا معنى لارتداء الكمامة داخل سيارتك الخاصة إذا كنت وحيداً أو إذا كنت رفقة عائلة تعيش معها بشكل يومي، ولكنه شدد على أن القانون يلزم بارتداء الكمامات.

وأعرب معاذ المرابط إن احتمال انتقال الوباء عبر الطعام “جد منعدم، لأن الفيروس تنفسي، وإلى حد الآن ليست هناك أي حالة رصدت عن طريق الأكل”.

وردا على الجدل الذي سبق أن أثير حول انهزام كورونا أمام ارتفاع درجات الحرارة، أكدت وزارة الصحة أن المعطيات العلمية تؤكد استمرار تفشي “كوفيد 19” رغم ارتفاع درجات الحرارة.

وأضاف المسؤول في وزارة الصحة أن الفيروس يمكن أن يبقى في الهواء لمدة تتراوح بين 3 أو 4 ساعات، مشددا على ضرورة العمل على تهوية فضاءات العمل أو غرف المنازل.

وناشدت وزارة الصحة بالابتعاد عن استعمال المكيفات الهوائية بالنظر إلى خطورة الإصابة بالوباء، وفي حالة الضرورة عند ارتفاع درجات الحرارة تؤكد تعليمات الوزارة على ضرورة الحفاظ على التهوية والإبقاء على النوافذ مفتوحة.

منبربريس

 

شاهد أيضاً

الأمن ينفي استعمال “القوة و العنف” لتفريق تجمهر لموظفي التعليم

قام مصدر أمني، بنفي صحة الادعاءات والمزاعم التي تم الترويج لها بشكل مشوب بالتحريف، والتي …

المديرية العامة للماء: نسبة ملء السدود بلغت 44,4 في المائة إلى حدود الآن

كشفت المديرية العامة للماء التابعة لوزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، أن حقينات السدود الرئيسية للمملكة …

عُمدة البيضاء: الأوضاع كانت ستكون أسوأ مما حدث لولا نجاعة الشركة المكلفة

بحث مكتب مجلس جماعة الدار البيضاء خلال اجتماع عقده أمس، عددا من القضايا التي تهم …

فياضانات الدار البيضاء …احتجاجات للمطالبة بمحاسبة المسؤولين

احتجت فيدرالية اليسار الديمقراطي بمدينة الدار البيضاء أمس الأربعاء أمام مجلس المدينة، للاحتجاج على ما …

أساتذة بازيلال تحاصرهم الثلوج.. والمديرية: يتوفرون على حطب للتدفئة

كشف عدد من الأساتذة عن معاناتهم بسبب برودة الجو والتساقطات الثلجية التي حاصرتهم بالفرعيات التي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *