أخبار عاجلة
الرئيسية / مجتمع / مهزلة حقيقية…ضبط عدد من مرضى “كورونا” يسرقون تجهيزات مستشفى ميداني

مهزلة حقيقية…ضبط عدد من مرضى “كورونا” يسرقون تجهيزات مستشفى ميداني

كشف البروفسور نوفل هواري عن وقائع صادمة كان المستشفى المستشفى الميداني الذي يضم مئات المرضى المصابين بفيروس كورونا مسرحا لها.

قال الطبيب المختص في الإنعاش  في تغريدة على حسابه بتويتر أنه لوحظ اختفاء عدد من الأغطية والأفرشة وكذا صنابير الماء وبعض التجهيزات الأخرى من المستشفى شيئا فشيئا بشكل غامض.

وأضاف المتحدث أن عملية تفتيش منظمة لأغراض المتعافين الذين يغادرون المستشفى أزال الغموض عن الواقعة، في إشارة إلى عثور رجال الأمن الخاص على بعض المسروقات بحوزتهم.

في نفس السياق تتجه وزارة الصحة في ظل الارتفاع الكبير في أعداد المصابين بفيروس “كورونا”، وارتفاع الحالات النشطة بشكل غير مسبوق، إلى اعتماد بروتوكول علاجي لتدبير الحالات التي لا تظهر عليها أعراض مرضية.

وأفادت مصادر طبية بأنه على مستوى جهة فاس مكناس سيتم علاج الحالات المصابة دون أن تظهر عليها أعراض المرض في المنازل، وتحت إشراف لجنة طبية، باستثناء الفئات الضعيفة (كبار السن والمعانون من مرض مزمن)، بسبب تفاقم الوضع الوبائي وارتفاع عدد الإصابات الخطيرة

وأكدت المصادر ذاتها أنه سيتم التخلي عن التحاليل الاستباقية الاحترازية والاحتفاظ بإجراء العينة المخبرية للأشخاص الذين يُعانون من أعراض الإصابة بالفيروس، بالإضافة إلى أن “حالات الاتصال الخاصة بشخص تم الإبلاغ عنه إيجابيًا (المخالطون) لن يتم أخذ عينات منها إلا إذا كانت تنتمي إلى الفئة الضعيفة”.

المصادر ذاتها أوضحت أن “أي شخص يتوجه طواعية إلى مركز التشخيص لأخذ عينات سيعرض أولاً على طبيب لتشخيص حالته، ويقرر نفعية أخذ عينة له من عدمها”.

وواجهت  العديد من دول العالم  حالة الضغط على المستشفيات الطبية بعلاج المصابين بكورونا في منازلهم، وفق شروط صحية مضبوطة.

وبخصوص الوضع الوبائي بالمركب الاستشفائي الجامعي بفاس، بلغ عدد الإصابات في صفوف الأطباء الداخليين والمقيمين 30 إصابة في غضون أسبوع واحد، ما يشكل خطرا على أطباء المركب.

قالت اللجنة الوطنية للأطباء الداخليين والمقيمين فرع فاس أن “المنطقة تواجه موجة ثانية أكثر خطورة من حيث عدد الإصابات والحالات الوافدة على المركب الاستشفائي الجامعي بفاس، والتي كانت نسبة كبيرة منها بحاجة إلى أقسام الإنعاش والعناية المركزة”.

ودعا الأطباء وزارة الصحة إلى مضاعفة الجهود واتخاذ إجراءات فورية ومستعجلة لمواجهة هذه الموجة الثانية، عبر توفير وسائل الحماية وتوفير الأدوية والمستلزمات الطبية وتسهيل الولوج إليها.

وتتخوف وزارة الصحة من انتقال الفيروس إلى مرحلة العدوى الجماعاتية في بعض المدن الموبوءة من قبيل فاس وطنجة والدار البيضاء ومراكش، وهي المدن التي شملها قرار “منع التنقل”.

ولأول مرة، تجاوز المغرب عتبة الألف إصابة في اليوم الواحد، ليرتفع العدد الإجمالي للمصابين بالفيروس إلى 23259 حالة.

 

منبربريس

 

شاهد أيضاً

الإبتزاز والشطط في استعمال السلطة يسقط شرطيين بالرباط

قامت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة الرباط بفتح بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، …

“فيروس كورونا ” يتسلل لبيت بنكيران ويصيب أفرادا من أسرته

تسلل فيروس كورونا المستجد، الى بيت رئيس الحكومة السابق والقيادي عن حزب العدالة والتنمية، عبد …

أمن طنجة يفك لغز إختفاء طفل ببرشيد

استطاعت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة طنجة، في الساعات الأولى من صباح اليوم الأربعاء …

الائتلاف المغربي من أجل المناخ… الإنطلاقة الرسمية لمشروع التعمير التشاركي لتهيأة الدار البيضاء

ينظم الائتلاف المغربي من أجل المناخ والتنمية المستدامة لقاء عن بعد لإعطاء الانطلاقة الرسمية لمشروع …

مكناس : توقيف موظف أمن ومبحوث عنه بحوزتهما كمية من “مخدر الشيرا”

قامت عناصر الفرقة الجهوية للشرطة القضائية بمدينة فاس، على ضوء معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *