أخبار عاجلة
الرئيسية / مجتمع / فضيحة…كازا تغرق تحت الماء بعد دقائق من الأمطار

فضيحة…كازا تغرق تحت الماء بعد دقائق من الأمطار

تحولت أحياء مدينة الدارالبيضاء خلال دقائق من مساء يوم أمس الثلاثاء إلى برك مائية بسبب أمطار الخير التي عرفتها المملكة.

وكانت بضع ساعات من الأمطار، كفيلة باغراق مجموعة من شوارع الدار البيضاء؛ حيث غمرت المياه، مجموعة من الأحياء والشوارع، عقب ساعات من تهاطل الأمطار، ما خلف استياء المتتبعين، وانتقادهم للبنيات التحتية.

وتحولت أحياء سيدي مومن، وسط المدينة و سيدي عثمان وشارع القدس، إلى مناطق منكوبة، تضررت معها الساكنة بسبب الفيضانات التي فشلت البنية التحتية لشركة LYDEC في استيعابها.

وحسب ما وثقته صور متداولة بشكل واسع على مواقع التواصل الاجتماعي ، فقد عجزت قنوات الصرف الصحي عن تحمل قطرات الأمطار، ما أدى إلى فيضانات اغرقت شوارع وأحياء “الحي المحمدي”، إضافة إلى بعض الأحياء في منطقة “كاليفورنيا” و”باشكو” و”سيدي معروف” كما اغرفت الامطار المركب الرياضي محمد الخامس الذي احتضن مباراة قارية للرجاء البيضاوي وهو ما نقلته مباشرة شاشات التلفزة.

إلى ذلك، إختفى مسؤولو المدينة عن الأنظار، ولَم يظهر له أثر بينما يعاني سبعة ملايين بيضاوي بمختلف المقاطعات مع إختناق شبكة التطهير، و غرق معظم الأنفاق الحديثة وسط المدينة.

شاهد أيضاً

بسبب السلالة الجديدة لكورونا.. المغرب يعلّق الرحلات الجوية مع 4 دول جديدة

أعلنت السلطات المغربية، مساء اليوم، تعليق الرحلات الجوية ابتداءً من 19 يناير الجاري مع دول …

عاجل… المغرب يسجّل أول إصابة مؤكدة بالسلالة الجديدة لفيروس “كورونا”

سجلت منظومة الرصد الوبائي لوزارة الصحة أول حالة إصابة مؤكدة بالسلالة المتحورة لفيروس كورونا المستجد …

الأمن ينفي استعمال “القوة و العنف” لتفريق تجمهر لموظفي التعليم

قام مصدر أمني، بنفي صحة الادعاءات والمزاعم التي تم الترويج لها بشكل مشوب بالتحريف، والتي …

المديرية العامة للماء: نسبة ملء السدود بلغت 44,4 في المائة إلى حدود الآن

كشفت المديرية العامة للماء التابعة لوزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، أن حقينات السدود الرئيسية للمملكة …

عُمدة البيضاء: الأوضاع كانت ستكون أسوأ مما حدث لولا نجاعة الشركة المكلفة

بحث مكتب مجلس جماعة الدار البيضاء خلال اجتماع عقده أمس، عددا من القضايا التي تهم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *