أخبار عاجلة
الرئيسية / مجتمع / عناصر الدرك الملكي تخرج قاضيا بالقوة من المحكمة بعد رفضه قرار التوقيف

عناصر الدرك الملكي تخرج قاضيا بالقوة من المحكمة بعد رفضه قرار التوقيف

أقدمت عناصر الدرك الملكي باخراج قاض بابتدائية الدريوش، من مقر عمله بمركز القاضي المقيم بتمسمان، بالقوة، بعد أن رفض تسلم قرار صادر عن المجلس الأعلى للسلطة القضائية، بتوقيفه عن العمل وإحالته على المجلس.

وأكدت مصادر أن القاضي، لم يتقبل القرار الصادر في حقه، ورفض تسلمه من رئيس المحكمة، المسؤول المباشر، الشيء الذي تطلب حضور الرئيس الأول لمحكمة الاستئناف بالناظور، باعتبار الدريوش تابعة لها، وحاول، بحضور الوكيل العام، ثني القاضي عن قراره، غير أنه لم يستجب، وأصر على مواصلة الحضور وممارسة مهامه، ما فرض إعمال القوة لإخراجه من المحكمة.

وأثارت طريقة إخراج القاضي غضبا في صفوف زملائه، الذين لم يتقبلوا القرار، على اعتبار أن القاضي “ربما يعاني حالة نفسية تستوجب الوقوف عندها”، في حين اعتبر آخرون أنه كان يفترض في القاضي الانضباط إلى القرار الصادر عن المجلس الأعلى للسلطة القضائية، وممارسة حقه القانوني في الطعن، في حال رفض القرار واحترام القانون، خاصة أنه لم يتخذ إلا بعد استنفاد كل الإجراءات القانونية معه. ولم يفصح عن السبب الذي اعتمده المجلس في اتخاذ قرار التوقيف وإعمال المادة 97 من النظام الأساسي للقضاة.

وأوضحت مصادر إلى أنه يمكن للرئيس المنتدب، بعد استشارة الوكيل العام وأعضاء اللجنة الخاصة، المنصوص عليها في المادة 79 من القانون التنظيمي للمجلس الأعلى للسلطة القضائية، اتخاذ قرار توقيف القاضي عن العمل في حال اعتبر الفعل المرتكب من قبله خطأ جسيما بناء على مقتضيات المادة 97 من النظام الأساسي للقضاة التي تفيد أنه “يمكن توقيف القاضي حالا عن مزاولة مهامه إذا توبع جنائيا أو ارتكب خطأ جسيما”. تورد الصباح.

وأضافت المصادر ذاتها أن هناك تزايدا مقلقا في الملفات التأديبية التي لها علاقة ببعض القضاة الذين يعانون أزمات نفسية، الشيء الذي يتطلب من المسؤولين الوقوف على الأمر بشكل جدي، لأن أغلب الحالات مرتبطة بظروف العمل.

وعلاقة بملف التأديبات، أفادت مصادر عليمة أن عددا من القضاة الذين كانوا محط متابعات تأديبية في الدورة الحالية للمجلس الأعلى للسلطة القضائية، توصلها بقراراتهم بشكل منفرد، وهناك من أنهى العقوبة التأديبية وعاد إلى ممارسة عمله، في حال إذا لم تكن تلك العقوبة مرتبطة بالتنقيل، كما هو حال الهيأة القضائية باستئنافية تازة التي صدر في حق ثلاث مستشارين بها قرار تأديبي بالتوقيف عن العمل لمدة ثلاث أشهر والتنقيل، بسبب خطأ في حكم قضائي صادر عنها.

منبربريس

شاهد أيضاً

الإبتزاز والشطط في استعمال السلطة يسقط شرطيين بالرباط

قامت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة الرباط بفتح بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، …

“فيروس كورونا ” يتسلل لبيت بنكيران ويصيب أفرادا من أسرته

تسلل فيروس كورونا المستجد، الى بيت رئيس الحكومة السابق والقيادي عن حزب العدالة والتنمية، عبد …

أمن طنجة يفك لغز إختفاء طفل ببرشيد

استطاعت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة طنجة، في الساعات الأولى من صباح اليوم الأربعاء …

الائتلاف المغربي من أجل المناخ… الإنطلاقة الرسمية لمشروع التعمير التشاركي لتهيأة الدار البيضاء

ينظم الائتلاف المغربي من أجل المناخ والتنمية المستدامة لقاء عن بعد لإعطاء الانطلاقة الرسمية لمشروع …

مكناس : توقيف موظف أمن ومبحوث عنه بحوزتهما كمية من “مخدر الشيرا”

قامت عناصر الفرقة الجهوية للشرطة القضائية بمدينة فاس، على ضوء معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *