أخبار عاجلة
الرئيسية / سياسة / رئيس الحكومة يُلزم الإدارات ومؤسسات الدولة بالتقشف طيلة أزمة كورونا

رئيس الحكومة يُلزم الإدارات ومؤسسات الدولة بالتقشف طيلة أزمة كورونا

أعطى رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، تعليمات صارمة للإدارات والمؤسسات العمومية الخاضعة لوصاية الدولة بضرورة ترشيد النفقات وتوجيه الموارد المتاحة نحو الأولويات التي يفرضها تدبير الأزمة المرتبطة بانتشار وباء كورونا ببلادنا.

رئيس الحكومة أصدر منشوراً يُلزم من خلاله كافة الإدارات والمؤسسات العمومية بالتقيد بإجراءات مضبوطة تحدد النفقات التي يمكن للقطاعات الالتزام بها خلال هذه الفترة الاستثنائية إلى غاية متم شهر يونيو المقبل، وذلك في إطار التدابير التي اتخذتها الحكومة للحد من آثار جائحة كورونا.

وبموجب المنشور المذكور رقم 05/2020، الذي دخل حيز التنفيذ يوم الثلاثاء 14 أبريل 2020، فإن جميع الإدارات الخاضعة لوصاية الدولة مطالبة أيضا بتقليص أو إلغاء النفقات غير الضرورية من قبيل نفقات النقل والتنقل، وتدبير حظيرة السيارات، وكراء وتهييء المقرات وتأثيثها، وتنظيم الندوات والمؤتمرات.

ويستثني هذا الإجراء التقشفي النفقات الضرورية للإدارات ومؤسسات الدولة، مثل أجور الموظفين، ونفقات الاستثمار، والنفقات المخصصة لتدبير جائحة كوفيد 19، والنفقات المخصصة للحد من آثار الجفاف، وبعض النفقات الاجتماعية من قبيل صندوق دعم التماسك الاجتماعي والتكافل العائلي. كما يستثني الإجراء ذاته قطاعات الصحة والقطاعات الأمنية، بما فيها وزارة الداخلية والمصالح الأمنية التابعة لها وإدارة الدفاع الوطني.

وشدد رئيس الحكومة على ضرورة “انخراط كافة القطاعات الوزارية والمؤسسات العمومية الخاضعة لوصاية الدولة في ترشيد النفقات وتوجيه الموارد المتاحة نحو الأولويات التي يفرضها تدبير الأزمة المرتبطة بكورونا على المستوى الصحي والأمني والاجتماعي والاقتصادي، تفعيلا للتوجيهات الملكية السامية”.

ووفقا لمنشور رئيس الحكومة، سيتم تفعيل هذه القرارات من خلال قرار مشترك بين وزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة والوزارة المعنية. ويتضمن هذا القرار النفقات ذات الأولوية على مستوى الميزانية العامة وميزانيات مرافق الدولة المسيرة بصورة مستقلة والحسابات الخصوصية للخزينة والمؤسسات العمومية، التي سيخول للقطاع الوزاري الالتزام بها خلال هذه الفترة الاستثنائية التي تمتد إلى غاية متم شهر يونيو 2020.

وأكد رئيس الحكومة على “أهمية تضافر الجهود من أجل التطبيق الأمثل لهذه الإجراءات، حتى نتمكن من تدبير هذه الأزمة بالنجاعة والفعالية الضروريتين، والحد من آثارها السلبية على المواطنين وعلى اقتصادنا الوطني”.

كما شدد العثماني على ضرورة تقيد القطاعات الوزارية بالتزاماتها المالية تجاه المقاولات وتسريع وتيرة أداء مستحقاتها، وخاصة منها المقاولات الصغيرة جدا والصغيرة والمتوسطة، “وذلك حتى يتسنى لها الوفاء بالتزاماتها المالية والحفاظ على مناصب الشغل، والتخفيف من التداعيات الاجتماعية لهذه الأزمة”.

كوثر الحلولي

شاهد أيضاً

قنصليات وسفارات المغرب بالخارج تعلن انطلاق التسجيل في اللوائح الإنتخابية

قام عدد من قنصليات و سفارات المملكة المغربية بالخارج ، بالإعلان عن إخضاع اللوائح الإنتخابية …

رئيس الحكومة يدعو الصحراويين بتندوف للعودة إلى أرض الوطن

دعا سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، الصحراويين العالقين في مخيمات تندوف إلى العودة إلى الوطن …

قضاة جطو يشرعون في إفتحاص الجامعات إثر فضائح “الماستر والدكتوراه مقابل المال”

كشفت مصادر صحفية، أن الرئيس الأول للمجلس الاعلى للحسابات، إدريس جطو، اليوم السبت، أطلق حملة …

ناصر بوريطة: المغرب سيعزز شبكته الديبلوماسية بالعديد من بلدان إفريقيا وأمريكا اللاتيني

أشاد وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي، ناصر بوريطة، أمام لجنة الخارجية بمجلس النواب، أن المغرب …

إسبانيا:”موقفنا من قضية الصحراء واضح جدا، ولم يتغير في الساعات أو الأيام أو الأسابيع الأخيرة “

أكدت الحكومة الإسبانية على أن موقفها من قضية الصحراء لم يتغير، مؤكدة أن هذا الموقف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *