أخبار عاجلة
الرئيسية / العالم / جبهة “البوليساريو” الانفصالية تهدد بخرق اتفاق وقف إطلاق النار في الصحراء “المغربية”

جبهة “البوليساريو” الانفصالية تهدد بخرق اتفاق وقف إطلاق النار في الصحراء “المغربية”

، في ظل توالي الانتكاسات التي تتلقاها جبهة “البوليساريو” الانفصالية في قضية الصحراء المغربية؛ لم يعد أمام جبهة  الانفصالين سوى لغة التهديد والوعيد، حيث هدد زعيمها إبراهيم غالي بالانسحاب من العملية السياسية التي ترعاها الأمم المتحدة بالمنطقة.

وهاجم زعيم البوليساريو، في رسالة بعثها إلى أنطونيو غوتيريس الأمين العام للأمم المتحدة، بمناسبة الذكرى الخامسة والسبعين لإنشاء المنظمة الدولية، ما اعتبره “تقاعس الأمانة العامة للأمم المتحدة ومجلس الأمن عن إيجاد حل للصراع الإقليمي”.حسب ما أكده موقع “هيسبريس”.

ولوّحت الجبهة من جديد بتهديد السلم الإقليمي في المنطقة، وقالت إنه “لا يمكنها أن تنخرط في أي عملية سياسية أو مفاوضات مع الجانب المغربي”؛ وهو ما يعني خرقها لاتفاق وقف إطلاق النار الذي ترعاه بعثة “مينورسو” في الصحراء.

وأضاف “كبير الانفصاليين”، في الوثيقة نفسها، أن “عملية الأمم المتحدة للسلام في الصحراء أصيبت بالشلل التام”، معتبراً تأخر الأمم المتحدة في تعيين مبعوث شخصي جديد، بعد استقالة هورست كولر في ماي 2019، “لم يفضِ إلا إلى زيادة حالة الشلل هذه”.

وفي وقت استبعدت فيه جميع قرارات مجلس الأمن الدولي في السنوات الأخيرة مقترح الاستفتاء، مقابل الإشادة بمبادرة الحكم الذاتي التي اقترحها المغرب، لا تزال جبهة البوليساريو مصرة على تنظيمه في الأقاليم الجنوبية للمملكة المغربية.

وتؤكد قرارات منظمة الأمم المتحدة أن “أي حل سياسي بالصحراء يجب أن يكون حلاً واقعياً وعملياً”، ما يعني استبعاد مجلس الأمن الدولي لحلول من قبيل الاستفتاء الذي تتشبث به، منذ ثلاثة عقود، كل من جبهة البوليساريو والجزائر.

وفشلت البوليساريو في استخدام ورقة الاتحاد الإفريقي و”الترويكا” من أجل الضغط على الأمم المتحدة لتنظيم استفتاء في الصحراء، وذلك بعد اقتناع قادة أفارقة ودوليين بأن تبني خيارات خارج “مظلة الأمم المتحدة” من شأنه أن يعمق الأزمة القائمة.

جدير بالذكر أن المغرب يؤكد أنه “لا حل خارج مبادرة الحكم الذاتي وفي إطار سيادة المملكة الكاملة على ترابه ووحدته الوطنية، وثانيا لا مسلسل بدون مشاركة جميع الأطراف المعنية (الجزائر تحديداً)، وثالثا لا مشاورات خارج إطار مظلة الأمم المتحدة، ورابعا لا نقاش حول قضايا يتم استغلالها لأغراض لا علاقة لها بالمشكل الأساسي”.

الملك محمد السادس، في خطاب سابق، أكد “الرفض القاطع لأي تجاوز، أو محاولة للمس بالحقوق المشروعة للمغرب، وبمصالحه العليا، ولأي مقترحات متجاوزة، للانحراف بمسار التسوية عن المرجعيات المعتمدة، أو إقحام مواضيع أخرى تتم معالجتها من طرف المؤسسات المختصة”.

منبربريس

شاهد أيضاً

الديمقراطي “جو بايدن ” يصبح الرئيس السادس والأربعين للولايات المتحدة

أصبح الديموقراطي جو بايدن الرئيس السادس والأربعين للولايات المتحدة بعدما أقسم اليمين يوم الأربعاء 20 …

لفتيت يتباحث ونظيره الإسرائيلي الاعفاء من التأشيرات بين البلدين

أجرى وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت، اتصالا هاتفيا نظيره الإسرائيلي، آريه درعي ذو الاصول المغربية. …

سجن عامل جزائري وترحيله بعد رفضه توصيل طلبات لليهود بفرنسا

أدانت محكمة في مدينة “ستراسبورغ” شرقي فرنسا، الخميس الماضي، عامل توصيل جزائري “بتهمة معاداة السامية”، …

بوتين وميركل يهنئان الملك محمد السادس بحلول السنة الجديدة

توصل الملك محمد السادس، بالمزيد من بطاقات ورسائل التهنئة بمناسبة السنة الميلادية 2021، من طرف …

إشتباكات بالخطأ بين جنود مغاربة وموريتانيين بسبب مهربين تابعين للجبهة الإنفصالية

أعلن الجيش الموريتاني، الأربعاء، اشتباكا بـ”الخطأ” مع قوة مغربية على الحدود الشمالية للبلاد. وقال الجيش، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *