أخبار عاجلة
الرئيسية / سياسة / بوريطة: عملية استئناف العلاقات مع اسرائيل بدأ منذ سنة 2018

بوريطة: عملية استئناف العلاقات مع اسرائيل بدأ منذ سنة 2018

أكد وزير الشؤون الخارجية والتعاون، ناصر بوريطه، أن عملية استئناف العلاقات بين المغرب وإسرائيل ليست وليدة اليوم وإنما بدأت منذ العام 2018.

وذكر الوزير في حوار مع قناة إسرائيلية ناطقة بالعربية، أن العاهل المغربي “آمن بعملية استئناف العلاقات منذ اللقاء الأول في ماي 2018، وتأكد من ثباتها بالطريقة التي شعر أنها أكثر راحة”.

وتابع: “بعد الكثير من العمل جاءت النتيجة إيجابية بعد عامين من الجهود التي بذلت بتوجيهات من العاهل المغربي وإن النتيجة لبت التوقعات وتطابقت مع رؤيا الملك محمد السادس”.

وشدد الوزير على أن استئناف العلاقات مع إسرائيل لا يتعارض مع دعم القضية الفلسطينية والدفاع عنها، مسترسلا بالقول: “المغرب أثبتت نفسها ودورها بالقضية على مر التاريخ، وهذه ليست المرة الاولى التي تعلن فيها المغرب عن علاقات، والمغرب دائما استخدمت علاقاتها مع إسرائيل لخدمة التعاون والسلام في المنطقة”.

وحول اجتماع سري تم بينه وبين رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو في الأمم المتحدة، قال: “منذ 2018 كانت هناك العديد من نقاط الاتصال، وفقا لتعليمات جلالة الملك” مؤكدا: “جلالته تحدث مع الرئيس الامريكي وبعث وفودا للولايات المتحدة، ليس للاجتماع فقط مع الأمريكيين، ولكن أيضا مع الإسرائيليين”.

شاهد أيضاً

إسرائيل تُعيّن “دافيد غوفرين” ممثلا دبلوماسيا مؤقتا لها في الرباط

قامت إسرائيل بتعين السفير السابق لدى القاهرة دافيد غوفرين، ممثلا دبلوماسيا “مؤقتا” لها، في المغرب. …

الكتابة الجهوية لحزب الاتحاد الاشتراكي : “فين مشات 3300 مليار لي وجه الملك لمشاريع الدار البيضاء “

أصدرت كتابة حزب الاتحاد الاشتراكي بجهة الدار البيضاء-سطات، بيانا حملت من خلاله مسؤولية ما وقع …

وزير التربية الوطنية: التعليم عن بعد لا يمكن أن يعوض الحضوري وتركنا الاختيار للأسر

أشاد وزير التربية الوطنية والتعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الاطر، سعيد امزازي على أن وزارته …

وزارة الداخلية تحرك المتابعات القضائية في حق عدد من رؤساء الجماعات

حركت وزارة الداخلية، عددا من المتابعات القضائية في حق رؤساء جماعات ترابية متهمين ب ” …

محامون يطعنون في قرار التطبيع مع إسرائيل أمام محكمة النقض

تقدم دفاع خالد السفياني، الذي يضم كلا من النقيب ذ.عبد الرحمان بن عمرو و النقيب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *