أخبار عاجلة
الرئيسية / اقتصاد / بعد إمهاله المغرب 75 يوما..وزارة الصناعة تتبنى مشروع اليزمي لشحن السيارات الكهربائية

بعد إمهاله المغرب 75 يوما..وزارة الصناعة تتبنى مشروع اليزمي لشحن السيارات الكهربائية

بعد إمهاله المغرب مدة 75 يوما لاحتضان اختراعه الخاص بشحن البطاريات الذي سينافس أكبر شركة تصنيع السيارات، علمت مصادر أن وزارة مولاي حفيظ العلمي تواصلت مع العالم والمخترع رشيد اليزمي.

وأفاد مصدر مطلع أن وزارة الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي تفاعلت مع تصريح اليزمي حول اختراعه الذي كشف أنه يتفوق ثلاث مرات على تيسلا الرائدة في صناعة السيارات.

وأضاف ذات المصدر، أن الوزارة تواصلت مع اليزمي لتقديم جميع المعلومات والمعطيات الخاصة باختراعه الذي من شأنه احداث ثورة في مجال تصنيع السيارات وتشغيل الالاف من اليد العاملة.

هذا ويشار الى أن المخترع المغربي رشيد اليزمي ذكر في فيديو نشره على حسابه بمواقع التواصل الاجتماعي، أنه توصل لتقنية جديدة لشحن بطاريات السيارات الكهربائية، المشابهة لبطاريات شركة “تيسلا”،في وقت لا يتجاوز 20 دقيقة عوض ساعة.

وكان اليزمي قد أشار، خلال ندوة رقمية نظمها معهد صندوق الإيداع والتدبير حول موضوع “من أجل رؤية أكثر دينامية لدور التعليم”، إلى أنه عرض هذه التقنية على المغرب لاستغلالها والاستثمار فيها بهدف خلق مناصب الشغل وتشجيع الشباب على البحث والابتكار.

وذكر المخترع، المستقر حالياً في سنغافورة وهو مُخترع شريحة الليثيوم التي تُعتبر اليوم من المكونات الأساسية لبطاريات الهواتف النقالة، أنه في حالة لم يطلب المغرب استغلال هذه التقنية في غُضون نهاية السنة الجارية ستؤول إلى دول أخرى؛ مثل الصين وأوروبا وأمريكا الشمالية، التي تبدي اهتماماً كبيراً بها.

وأورد المتحدث أن هذه التقنية الجديدة، التي تُتيح شحن بطارية السيارات الكهربائية في مدة لا تتجاوز 20 دقيقة، ستُمكن المغرب في حالة الاستثمار فيها من هزم “تيسلا”، أكبر شركة في العالم للسيارات الكهربائية.

رشيد اليزمي هو مهندس وعالم مغربي فرنسي، ولد في المغرب بمدينة فاس، وهو عالم متخصص في مجال علم المواد. مكّنت أعماله المرتبطة بتطوير مصعد الغرافيت من جعل بطاريات أيون الليثيوم، قابلة للشحن.

فاز سنة 2014، بجائزة تشارلز درابر التي تمنحها الأكاديمية الوطنية للهندسة في واشنطن، عن أعماله في مجال تطوير البطاريات، و التي أحدثت طفرة في مجال الإلكترونيات المحمولة، كما فاز بميدالية جمعية مهندسي الكهرباء والإلكترونيات (IEEE) عام 2012، وحصل على وسام جوقة الشرف في فرنسا، والوسام الملكي من ملك المغرب عام 2014، وأختير كعضو شرفي في أكاديمية الملك الحسن الثاني للعلوم والتكنولوجيا. في 2019 تم إعطاء جائزة نوبل لثلاثة باحثين شاركوا مع اليزمي في تطوير بطاريات أيون الليثيوم، بينما تم إقصاء اليزمي من الحصول على الجائزة بسبب قواعد الحصول على الجائزة والتي لا تسمح بمنحها لأكثر من ثلاثة أشخاص.

منبربريس

شاهد أيضاً

7700 مليار من القروض في مهب الريح

تجاوزت القروض معلقة الأداء 77 مليار درهم مع متم غشت الماضي، بزيادة 7.4 ملايير درهم، …

توقع تحقيق نمو اقتصادي بالمملكة بنسبة 4,5% ما بين 2021 و2023

كشف التقرير المسبق للميزانية، الذي أصدرته وزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة أمس الجمعة، بأنه من …

في ظل حكومة العثماني.. الديون الخارجية للمغرب تتضاعف وعجز الميزانية يتفاقم

أصدر المجلس الأعلى للحسابات تقريره الخاص بتنفيذ ميزانية سنة 2019، حيث تم إنجاز هذا التقرير، …

المجلس الاعلى للحسابات : إرتفاع مداخيل الضريبة ونفقات الموظفين أثقلت ميزانية الدولة

أظهر المجلس الأعلى للحسابات، أن نفقات الموظفين بلغت 111.526 مليون درهم، متأثرة بالزيادة العامة في …

بنك المغرب: ارتفاع قيمة الدرهم مقابل الأورو بنسبة 0,87 في المائة

أعلن بنك المغرب، في مذكرته حول المؤشرات الأسبوعية، بأن قيمة الدرهم ارتفعت بنسبة 0,87 في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *