أخبار عاجلة
الرئيسية / فن وثقافة / الستاتي يقصف منتقديه ويصفهم بالأفواه والعقول الفارغة!!

الستاتي يقصف منتقديه ويصفهم بالأفواه والعقول الفارغة!!

قصف المغني الشعبي عبد العزيز الستاتي بعض المتتبعين الذين هاجموه على خلفية مطالبته بالدعم لنفسه تزامنا مع أزمة الجائحة، ليوضح في رسالة وجهها إلى الرأي العام، أن منشوره السابق لم يكن الغرض منه الحصول على الدعم، وإنما بهدف تحسيس المسؤولين بالوضعية المتأزمة التي يعيشها عدد من الفنانين بمن فيهم الممثلين والموسيقيين ومدراء الأعمال والمصورين وكل من له علاقة بالقطاع الفني.

ووصف الستاتي مهاجميه عبر حسابه الخاص بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”:  بالأفواه والعقول الفارغة وقلوب مملوئة بالبغض والحقد والحسد فأنا في هذا المنشور لا أتحدث على نفسي بل عن فنانين أخرين وفرق موسيقية وتقنين ومصورين كان قوتهم اليومي مبني على السهرات والحفلات”.

وأضاف ستاتي قائلا :” أنا من أوائل من لبى نداء الوطن وساهم في صندوق الجائحة، فلا يعقل أن أساهم باليمين وأطلب بالشمال”.

وقال ستاتي يريد أن يتكلم “بلسان عدة فئات غير قادرة على إيصال صوتها للمسؤولين”، موضحا أنه يتلقى العديد والعديد من الرسائل لمغنين وممثلين وفرق موسيقية كان دخلهم يكفيه فقط في مصاريفهم اليومية وعند ملئهم لطلب الدعم يرفضون، ذنبهم الوحيد أنهم ينتمون للميدان الفني”.

 

سفيان بوناصر

شاهد أيضاً

مليون درهم لتجهيز مؤسسات التعليم في شمال المملكة

رصد مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، مليون درهم لتجهيز المؤسسات التعليمية بمعدات معلوماتية بعمالة طنجة …

فنان يفضح موظفين بوزارة الثقافة.. “أجبرت على تقديم رشوة للاستفادة من الدعم”

اتهامات بالرشوة تلاحق موظفين بمديرية الفنون، التابعة لوزارة الثقافة والشباب والرياضة، بعد أن أكد الفنان …

عثمان الفردوس يعلن تعميم التغطية الإجتماعية على جميع الفنانين بعد جدل الدعم المالي !

أعلن وزير الثقافة و الرياضة عثمان الفردوس، عبر تدوينة على صفحته الفايسبوكية بخصوص جدل دعم …

” نعمان لحلو” يمتنع عن الاستفادة من دعم وزارة الثقافة ويطالب بتحويله لصندوق الجائحة

أعرب نعمان لحلو خلال تدوينة نشرها على حسابه الشخصي بموقع التواصل الإجتماعي فايسبوك،قائلا :” أعزائي …

لائحة الفنانيين المغاربة المستفيدين من دعم بمئات الملايين والستاتي ينتفض بعد إقصائه!

قام موقع وزارة الثقافة والشباب والرياضة – قطاع الثقافة – بنشر نتائج الدعم الإستثنائي الرامي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *